هذا المنتدى يحتوي على معلومات عن العلم المساحة وعن الاجهزة المساحية بكافة انواعها وعن الانظمة المساحية واتخذت التسمية SWB Surveyors Without Borders اي مساحين بلا حدود للدلالة على ان هذا المنتدى سوف يضم بأذن الله مساحين من العالم اجمع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
***مطلوب مشرفين للاقسام المختلفة في المنتدى لمن لديهم القدرة على الاشراف مراسلة ال admin للتنسيق ***
اعزائنا اعضاء المنتدى بإمكانكم التواصل مع المشرف العام على المنتدى "حمزة الاحمد" بأي وقت عن طريق الايميل suwb@ymail.comاو الإتصال المباشر مع المدير ويسعدنا تواصلكم الدائم معناللإستفسار او الدعم
الزوار
free counters

شاطر | 
 

 علم الهندسة المساحية والطرقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمزة الدبعي



عدد المساهمات : 5
نقاط : 16
تاريخ التسجيل : 25/09/2010

مُساهمةموضوع: علم الهندسة المساحية والطرقات   السبت سبتمبر 25, 2010 7:21 am

قد يتسأل البعض منكم
ما هو قسم الهندسة المساحية ؟؟

و لماذا تنفرد كليتنا العزيزة بوجود ذلك القسم بها ؟؟
و هل هو حقاً قسم هام ؟؟

و لكي نعرف اجابات تلك الأسئلة
دعونا نسبح سوياً فى بحر ذلك العلم
علم الهندسة المساحية

1- ما هو علم المساحة ؟؟

هو علم يبحث في الطرق المناسبة لتمثيل سطح الأرض على خرائط. هذا التمثيل أو التشابه يشمل بيان جميع المحتويات القائمة والموجودة على سطح الأرض، سواء أكانت طبيعية مثل الهضاب والجبال والصحاري والأنهار والبحار والمحيطات، أو كانت صناعية مثل الترع والمصارف والقناطر والسدود والطرق وخطوط السكك الحديدية و المنشآت والمباني والمدن وحدود الدول السياسية، وكذلك حدود الملكيات الخاصة والعامة .
كما يجب أن يكون هذا التمثيل معبرا أيضا عن مقدار الإرتفاع والإنخفاض عن سطح الأرض بحيث يمكن تمييز قمم الجبال وسفوحها، والهضاب والوديان والأعماق والبحار. ومن الواجب أن تكون الخريطة صورة صادقة مصغرّة للطبيعة التي تمثلها، وأن تؤدي الغرض الذي عملت من أجله تاما كاملا.


2- مميزات الهندسة المساحية :-

من أهم مميزات الهندسة المساحية أنَّها جزء من تقنيات العولمة تأخذ منها وتعطي. فالهندسة المساحية تستطيع أن تمثِّل التفاصيل الدقيقة عن الأشياء على مساحات شاسعة من الأرض أو عليها كلِّها بدقةٍ عالية وتجعلها في متناول يد المهتم بها في الحقول المختلفة.
ومن هنا فالهندسة المساحية تتكامل وتترافد بدرجاتٍ متفاوتة مع التخصصات (العلوم) الأخرى كافة.
وإليكم بشيءٍ من الإجمال بعض العلوم التي تتكامل وتترافد معها الهندسة المساحية في صورة من صور التكامل الكثيرة:-
--العلوم الكهربائية
-العلوم الصناعية
- العلوم النَّفطية
-العلوم المائية
-العلوم العمرانية
-العلوم الجغرافية
-العلوم الزراعية
-العلوم الجيولوجية
- العلوم الحاسوبية
-العلوم الرياضية
-العلوم الفيزيائية
-العلوم الاقتصادية
-وعلوم الطرقات
-وعلوم التُّربة
-وعلوم البيئة



3- تخصصات الهندسة المساحية

ومن أفضل السُّبل لمعرفة الهندسة المساحية أن ينظر إليها من خلال تخصصاتها أو فروعها المعروفة. وسنكتفي هنا بذكر أهم الفروع العامة في عالم اليوم دون التفصيل في التصنيف لأنَّه قد يأخذ أوجهًا مختلفة أمَّا بحسب العلم والتقنية وتطورهما عبر القرون (تصنيف زماني)، أو بحسب مدى أو حيز العمل المراد إنجازه (تصنيف مكاني)، أو بحسب نوع المشكلة المراد حلّها وما يلائمه من تقنيات (تصنيف نوعي)، أو بحسب ذلك كله أو بعضه أو غيره :

1- المساحة المستوية (Plane Surveying)

وهي تبحث في رسم الخرائط، وتمثيل سطح الأرض على أنه سطح مستو، خال من الكروية تماما، وتكون الخريطة في هذه الحالة هي المسقط الأفقي لهذا السطح .

2- المساحة الجيوديسية (Geodesy)

يبحث هذا النوع من الخرائط في رسم سطح الخرائط وتمثيل سطح الأرض على أنه سطح كروي كحقيقته، حيث تكون المناطق المطلوب تمثيلها كبيرة والمساحات شاسعة، مما يؤدي إلى ظهور الكروية الأرضية عند إسقاط الخرائط على المستويات الأفقية.
وعلى ذلك فإنه من المتبع لتمثيل إقليم من سطح الأرض تمثيلا كاملا على الخرائط، أن نقوم بعمل خرائط المساحة الجيوديسية لهذا الإقليم لبيان الحدود الخارجية ونقط الضبط والشكل الطبوغرافي العام، ثم يلي ذلك عمل الخرائط الطبوغرافية لبيان المعالم العامة بأنواعها المختلفة، يلي ذلك انشاء الخرائط التفصيلية لأخذ القياسات وبيان التفاصيل.
وتبعا للتقسيم السابق لتمثيل سطح الأرض على خرائط ينتج تقسيم آخر موافق له ومرتبط به، وهو بالنسبة إلى مقياس رسم الخريطة، فمن البديهي أنه لايمكن تمثيل معالم الطبيعة على خرائط بنفس الأبعاد الحقيقية لها على الأرض. لذا نلجأ إلى إختزال قيم هذه الأبعاد بنسب ثابتة في جميع الإتجاهات، حتى لا يحدث أي خلل في التشابه والتمثيل بين الخريطة والطبيعة، وتسمى هذه النسب بمقياس الرسم للخرائط.
وعلى العموم أيا كان الغرض من الخريطة، أومهما كانت مقاييس الرسم صغيرة أو كبيرة، فإن إنشاء الخريطة وربط المعالم ببعضها يحتاج إلى قياس الإنحرافات والأبعاد، أو بمعنى آخر قياس أطوال الخطوط وتعيين الزوايا التي بينها.

3- المساحة التصويرية الجوية (Photogrammetry)

و هو بصورة مبسطة علم التصوير الجوي عن طريق الطائرات و محاول دمج الصور لتكوين خريطة شاملة تبين تفاصيل الموقع


4- الاستشعار عن بعد (Remote Sensing)


5- نظام تحديد الموقع العالمي (Global Positioning System,GPS)


6- نظام تحديد المعلومات الجغرافية (Geographic Information Systems, GIS)



فكما ملاحظ فى ذلك التعريف الصغير بالقسم , أنه لا غنى عنه فى كافة مجالات الحياة و بخاصة مع تطور العلوم المساحية و دخوله فى الكثير من المجالات التكنولوجية


وبإذن الله سوف يتم الاجابة علي جميع استفارتكم
lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حمزة الدبعي



عدد المساهمات : 5
نقاط : 16
تاريخ التسجيل : 25/09/2010

مُساهمةموضوع: المعهد الفني للمساحة وتنمية المهارات اليمن صنعاء   السبت سبتمبر 25, 2010 7:36 am


لنكن أرواحا راقية نتسامى عن سفاسف الأمور وعن كل ما يخدش نقائنا
نحترم ذاتنا ونحترم الغير عندما نتحدث نتحدث بعمق وعندما نطلب نطلب بأدب ونشكر بذوق ونعتذر بصدق
نترفع عن التفاهات ونحب بصمت ونغضب بصمت وإن أردنا الرحيل نرحل ..بصمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
علم الهندسة المساحية والطرقات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مساحين بلا حدود :: الفئة الأولى :: التطبيق العملي للمساحة-
انتقل الى: